أن أرباب العمل في السنوات الأخيرة أخذوا يقولون ويعانون من نقص عامل تقني مؤهل ولذلك ظهرت هناك حاجة لبحث عن الحلول لهذه المشكلة ,وأقيم بعد هذه البحوثات المركز التدريب المهني والتقني في المنطقة قيصري الصناعية المنظمة.

أخذ المركز بوضعه الحالي بالتعاون مع كل من مديرية المنطقة قيصري الصناعية ووزارة التربية والتعليم.

  أدرجت خمس مجالات التي يحتاجون اليها أرباب العمل في برنامج المركز وأتمت البنية التحتية التكنولوجية لهذه المجالات.

 وفّر للطلاب كل ما يحتاجون اليه, ليتلقوا دروسا بمستوى ممتاز في هذا المركز

أصبح يدرس في مركزنا أكثر من ألف طالب ,وهذه من أجمل أمثلة التعاون بين المنطقة الصناعية والمدرسة.

أن مركنا يستمتع من تلك الإمتيازات في تنشئة العامل التقني المؤهل

منها :

أن يكون المركز في داخل المنطقة الصناعية.

أن يرتب الورش على نمط ساحة الإنتاج.

التزويد بأحدث الآليات التكنولوجية.

قيام الطلاب بالإنتاج لأجل المصنع برأسمال متداول.

اكمال تدريب  العملي في خارج البلد بواسطة مشروعات للإتحات الأوروبا.
ومن أهم هو الدعم المستمر مديرية منطقة قيصري الصناعية على تنشئة عامل تقني مؤهل منطلقا من فكرة أجمل وأحسن الإستثمار هو الإستثمار في البشر.

    بالمرح سنلاحظ معا المستوى الذي أتت به مدينتنا قيصري بأن تستطيع أن تتنافس في التعليم وتتكون مصادر بشرية مؤهلة والنجاحات الأكاديمية والإجتماعية التي نالت منها. 

*أقيم مركز التدريب المهني والتقني لتلبية احتياج عوض نقص المصانع من ناحية العامل التقني المؤهل (مَتَمْ) 2012-2013م


*مركز تعليمي وتدريبي مكوّن من 30 قاعة دراسية.


*هنالك خمس معامل نشيطة مزودة تزويدا كاملا


*لقد تخرج من مركزنا 113 طالبا في عام 2015-2016 م


*وللآن 1060 طالبا يدرس في المركز.


*سوف تتم اللمسات الأخيرة على السكن الطلابي الذي بملحق المركز (سعته 350 طالبا) وسوف يفتتح في بداية السنة الدراسية القادمة


*وأيضا تم بإنشاء وإفتتاح القاعة الرياضية بملحق المركز وتستوعب 1000 شخص.


*تم انشاء ملعب كرة القدم وكرة السلة وساحة التنس بالقرب من القاعة الرياضية مباشرة.


 *تستمر دراساتنا ومحاولاتنا لأجل اكساب المنطقة ثانويتان للتدريب التقني والمهني 1 كلية التقنية العليا.


سهم: