أصدقائنا الصناعيون الأعزاء و أصحاب حصة منطقة قيصري الصناعية المنظمة؛
  يجب المثابرة والتعامل مع اناس الصادقين لأجل أن ينجز عملا صحيحا في وقت مناسب. أقدم و أعبر كل الامتنان والشكر مني ونيابة عن ديواني على أصدقائنا الصناعيين الأعزاء الذين منحوا لنا هذه الوظيفة وكبارنا الذين دعمونا روحيا واشغلوا فتيل نشاطاتنا وأعمالنا
 أصدقاء الأعزاء
نحن لا نعرف عما قدر في الأزل أما الشيء الذي نعرفه جيدا هو نجاح العمل الموافق على أصوله.
  أريد أن أعبر بإيماننا على وجوب توطيد "ثقافة نحن" وتهديفها في النشاطات التي تؤدي لأن تصل الدولة الى المستوى الأعلى. ولأجل ذلك نؤمن بأن نضيف أصحاب الحصة  في الوتيرة  على نظام التفكير لمنطقة  الصناعية المنظمة لتستمتع من خبراتهم.  
 سنأسس عقلية منطقتنا الصناعية من جديد ان صح التعبير باصغاء الى صوت أفكار وآراء وتجارب المشاركين الأعزاء
  ونقدم قابلياتنا الإستثمارية والإنتاجية والتصويق  والتصميم والتكنولوجياوالمجالات الدراسية والتطوير ونحرص على تطوير وترقية وترقية مقدور الإستثمار الموجود في منطقتنا الصناعية بالتوجه الى القطاع المعني.
  بينما نحافظ على موقفنا الإستباقي لأجل توفير الإمتياز في الساحة العالمية ونقوم ما بوسعنا من النشاطات من تمريك وتوزيع وتعريف ومن ناحية أخرى نبدي أهمية والجهد على تحسين كلفة العمالة بدعم من دولتنا.
  يجب أن ندرك أهمية العلاقات بين المؤسسات بشكل مشخص وايجابي.
ونعرف أن صناعينا يتحركون بمنطق "اربح" والمعاونة مع بعض وواصدارات ذات جودة عالية من خلال اتقان العمل القوة العاملة المؤهلة ,وادارة تتبع التطورات الأخيرة للتكنولوجيا والماكينات التي تستخدم بشكل ايجابي. وأن نهتم ونحرص عل التقول بأن كل الشركات الموجودة هي قييمة وثقافة التي تستمر رحلتها في داخل فلك واحد.
   سنقوم بدراسات ونشاطات مكثفة لأن نكون منطقة صناعية منظمة أقوى وأجدر للوصول الى مستوى رفيع ونحرص على توسيع قيمة مشاركينا التي تكون في عام2015 الإستهلاكية الكهرباء 94 مليون كيلوواط ساعيفيمساحة مقدورها 24مليون مربع ب 1150 مصنع 60 ألف عامل.
لأجل توفير المنافسة في الساحة العالمية يجب أن تعوض المطلوبات في السوق العالمي في زمن محدد مع الخدمة والمننتجات ذات جودة عالية. في مثل هذه الحالة لا يجدي شيء في أن نكون وحدنا في هذه المسيرة في المنطقة الصناعية بل لابد من التدخل ومشاركة جميع أصحاب الحصص والاسهام.
  لا بد أن تقف التوقعات الموضوعية مثل :الجودة والثقة والإستقرار بجانب التوقعات غير المكتوبة على الورقة مثل التطابق والغيرية والولا والإخلاص.
 ويجب أيضا أن تتبنى شركاتنا بمنطق العطاء قبل الأخذ في النهاية السعر ليس بكل شيء. ونحن نفكر في صدد هذا بأن يكون المساهمون اجتمعوا على فكرة واحدة لأجل طويل.
منطلقا من هذا وما عبرناها مبدئيا (المهمة والرؤية) ليس بصعب أن تكون هذه الميزة في المنطقة قيصري الصناعية المنظمة. ونحن نعلم جيدا بما يجب مقابل ما حمل الصناعينا على عاتقنا من المسؤولية.
  من المبين أن يكسب الصناع قيمة كبيرة بسبب تسهيله وتيرة العمل وتأكيده الجودة بخدماته والمشاركة الوجدانية والظرفية مع الزبون وبحفاظه على الإستقرار في الوتائر بالمؤسسة.
من المهم أن نطور ونرقي أنفسنا وأن نشتغل بالحساسية والجدية في توفير الإنتاجية أكبر مع استخدام التكنولوجيا وأن نجدد أنفسنا ونكبر سعة قابليتنا.
وتكون على صدد تطور منطقة الصناعية المنظمة من خلال اعادة النظر في أنفسنا وطريقتنا العمل وعقليتنا.
  لا بد أن تكون مؤسساتنا قابلة على التخطيط وحسن التدبير والفراسة والإستقرار والأمن ذات جدية وثقافة مؤسسية ولذلك سنتلقى تدريبات ودروس من المؤسسات المختصة.
الإعتماد والتقدير لا يكون تلقاء نفسه بل يجب أن يكون هناك عيش بوقت يعتمد فيه على الحقائق الإقتصاد بشكل مواظب متحمس ومخطط وحساس وصميمي.
إذن العقلية المشتركة يجب أن تكون فتحت أبوابها للجميع.
    نكون منفتحون في تطوير الوتائر عندما نقوم بعملنا وومسؤولياتنا. أحيانا ننظر الأحداث بأعين غيرهم حتى نلاحظ الفوائد والإيجابيات وننتفع بها ولن نقول نحن من يقوم بهذا العمل بإتقان وأحسن صورة بتكبر. نؤمن بأن نستطيع ان نكون "نحن" ونفكر بصورة مشتركة.
  سنوفر العقلية المشتركة في داخل كل فرد منسوب الى المنطقة الصناعية. سنضع  حاجزا أمام كلمة "أنا" حتى لا يحسبنا في ظلمات الأنانية والتكبر. وسنذكر دائما بأن مبدؤنا كمنطقة الصناعية المظمة اشاعة " ثقافة نحن" مبتسمًا بناءً  ونستمتع من لذة وقوة أن نكون "نحن"
  أصدقائي الصناعيون الأعزاء
       أن العقلية المشتركة هي أن توافق الأشخاص الذين تأثرتهم العقلية في وتائر العمل أو الأحداث. أولويتنا هي أن نتحرك بروح الجماعة ببناء تخطيط عملي.
   نلاحظ بشكل واضح أن ما ينجز بعد تحليل التكلفة- المنفعة هي تدريبات بالتعاون مع الشعب والجامعة والمنطقة الصناعية. وسنقوم بحزمة من النشاطات نحو تخليق الشعور.
    الوقت وقت الإنجاز  في عالمنا هذا الذي يعتبر السرعة كل شيء.
ونؤمن بأن نرفع العلم الى الأعلى لأجل صناعة مدينتنا قيصري ولأجل وطننا ونبذل جهدًا كبيرا بدعم منكم صناعون الأعزاء ودولتنا.
   نتمنى بهذه الوسيلة الوفرة في عملهم والوسع والخيروالسعادة
 
مع كل احترامي
 
 

 
طاهر نورساتشان
رئيس مجلس الإدارة لمنطقة قيصري الصناعية المنظمة.

 

 


سهم: